منتدى ورود العراق
عزيزي الزائر يجب عليك تسجيل دخول واذا كنت غير مسجل يرجى التسجيل

منتدى ورود العراق

معلومات عنك مرحبا بك يا {زائر}. آخر زيارة لك . لديك0مشاركة.
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 العامل بالظلم والراضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الجنوب 33
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
السمك عدد المشاركات : 11
نقاط : 2302
السٌّمعَة : 0
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
اعلام الدول :

مُساهمةموضوع: العامل بالظلم والراضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم    الإثنين نوفمبر 01, 2010 7:15 pm

العامل بالظلم والراضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم
الكل يعرف الدور العلمي للامام الصادق عليه السلام وما اشتهر عنه حتى راح الناس يسمون الشيعة باسمه الجعفرية
هذا الجانب لم يشغل الإمام عن المهام السياسية ونحن نرى خطا من يريد او يدعي فصل الدين عن السياسة
فالسياسة في المنظور الإسلامي هي رعاية شؤون الأمة
والأمة نواتها ولبنتاها الإنسان
والدين في احد جوانبه جاء لينظم علاقة الإنسان بأخيه الإنسان ومن تلك العلاقات الأمور السياسية فالإسلام لم يترك هذا الجانب المهم لارتباطه بمصالح الشعوب لذا تجد الأنبياء والرسل والصالحين في صراع دائم مع الظالمين والمتسلطين وهم هنا في حقل السياسة
وكم لاقى هؤلاء العظماء من العذابات والظلم جراء تبنيهم قضايا الأمم والمطالبه بحقوقها
ضع يدك على أي واحدا منهم ستجد هذا الجانب وبصورة واضحة
ومن هؤلاء الإمام الصادق عليه السلام
خذ هذا الدرس في الوقوف بوجه الظالم وعدم مجاملته
قال له المنصور ذات مرة لِمَ لا تغشانا كما يغشانا النّاس؟"، قال(عليه السلام ): "ليس لنا من أمر الدُّنيا ما نخافك من أجله، ولا عندك من أمر الآخرة ما نرجوك له، ولا أنت في نعمةٍ فنهنئك، ولا في نقمةٍ فنعزِّيك". فقال المنصور: "تصحبنا لتنصحنا"، فقال له الإمام(عليه السلام ): "من يريد الدّنيا لا ينصحك، ومن أراد الآخرة لا يصحبك"..
وكان(عليه السلام ) يؤكِّد ضرورة الوقوف في وجه الظَّالم، وهو القائل: "العامل بالظّلم والرَّاضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم"، وكان(عليه السلام ) يقول: "ما من مظلمةٍ أشدّ من مظلمةٍ لا يجد صاحبها عليها عوناً إلا الله عزّ وجلّ".
وقد جاء عنه(عليه السلام ): "أوحى الله عزّ وجلّ إلى نبيٍّ من أنبيائه في مملكة جبّارٍ من الجبّارين، أن ائت هذا الجبّار فقل له:
إنّني لم أستعملك على سفك الدّماء واتخاذ الأموال، إنما استعملتك لتكفّ عنّي أصوات المظلومين، فإنّي لن أدع ظلامتهم وإن كانوا كفّاراً".
هذه صورة واضحة وبرهان جلي يدحض من يقول ويطالب بفصل الدين عن السياسة خصوصا من ينتمون للمؤسسة الدينية فالإمام الصادق هو زعيم ديني وقد اتضح موقفه السياسي تجاه الظلم ففصل الدين عن السياسة يقول للامام اسكت عن الظلم فهذه سياسة ونت متدين
وهذه الدعوى (فصل الدين عن السياسة ) يتبناها طرفان من خارجها ومن داخلها
الطرف الاول : يريد ان يقوض الإسلام ويحصره في المساجد فقط
والطرف الثاني : يريد ان يحرص على الاسلام وسمعته ويبعده عن المساوى فالاول مفرغ منه والثاني ما نريد مناقشته
يضن دعاة الفصل بأنهم سيبعدون الإسلام عن تلك المعمعة التي تحدث بين السياسيين وما يظهر عليهم من فساد فإذا دخل الدين بينهم كان منهم
غافلين عن امر مهم وهو يمكن للعنصر الديني ان يكون فيهم وليس معهم وفي حينها يمكن ان يصلح ما يمكن أصلاحه
او ان يدخل متسلح بسلاح المقاومة مقاومة الظالم والوقوف بوجهه والانتصار للمحرومين وتبني قضاياهم وبما يراه مناسب
وهذه هي سنت الأنبياء والرسل والصالحين ولابد ان يتبعها من يتقلد مواقع القيادة الدينية وهذا قانون لا اختيار له فيه في الترك أو الإهمال فئن ترك او تثاقل خرج عن تلك السنة وعليه فهو غير ممثلة للشريعة ورسلها وعظمائها
ومخالف لتعاليمها الواضحة الجلية
ماذا قال الامام قال للظالم (( من يريد الدنيا لا ينصحك , ومن يريد الاخرة لا يصحبك
فهل استن بهذه السنة المرجع العلى علي السيستاني ام انه كان ولا زال يدعم ويقف مع الظالمين عملاء الاحتلال
فهم في تعاقب لزيارته ,
وقال الامام ( العامل بالظلم , والراضي به , والمعين له شركاء ثلاثتهم
ضهرت وثائق ويكيليكس تحمل في طياتها الظلم الذي وقع على العراقيين من قبل الاحتلال وحكومته في سجن الخضراء حكومة السيستاني
فهل انكر السيستاني هذا الظلم ام انه كان في صف من ارتكب هذا الظلم انه كان دائما يدعم الحكومة ويقف معها راضيا بعملها وجرمها ومعين لها وبهذا يكون قد خالف سنت الاسلام وصار مصداق للحديث اعلاه
هذا في ما يخص دماء الناس
إما ما يتعلق باتخاذ الأموال فلم نسمع ان السيستاني قد طالب تلك الجهات الفاسده بشيء هذا الفساد الذي أوصل العراق الى المراكز المتقدمة عالميا في ترتيب منظمة الشفافية
فأي مرجعية هذه يا سيستاني ,ووفق أي منهج تتحرك وتتخذ المواقف هذه سنت الرسل والأنبياء والصالحين تجاه الفساد والظلم واضحتا جلية وأنت في الخلاف عنها فقد أصبحت جزئا من المشكلة بل أساسها لتعطيلك السنن ومخالفتك التعاليم الاسلامية الضرورية
وبهذا تعطي نموذج سيء عن ذلك الموروث السامي في نظر من ينظر له من خلالك
وتقدم خدمة لمن يريد ان يشن الحرب على هذه المؤسسة صاحبت التاريخ المشرق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرالعراقي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
الميزان عدد المشاركات : 2
نقاط : 2233
السٌّمعَة : 0
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
اعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: العامل بالظلم والراضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم    الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 3:44 am

احسنت اخي الكاتب كما قال الامام امعصوم
وقال الامام ( العامل بالظلم , والراضي به , والمعين له شركاء ثلاثتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العامل بالظلم والراضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ورود العراق :: المنتديات العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: